الخميس، 10 يناير 2008

خالط بتميز


مش عيب اننا ننفتح على المجتمع
ولا عيب اننا نخالط جميع شرائحه
ولا كمان عيب اننا نقرب من الواقع اوي ونفهمه
لكن
العيب ان يحصلنا ما يسميه علماء النفس بالتكيف الحسي
ويسميه علماء الدين ألفة المعصيه
حاجات كتييييييييييييييييييييييييييير ماكانش ممكن تكون فينا وبقت فينا
لاننا اوقات واحنا بنخالط بننسى هويتنا
بننسى نيتنا
ويتسرب لينا ظواهر سلبيه جدا
والامثله كثييير
من العروسه اللي واخدها الدنيا وبتعمل زي ما اي حد ممكن يعمل من ضغوط على الاهل والزوج
للبنوته اللي بتلوي رقبة حجابها تحت شعار المسلمه العصريه
للأغنيه الاسلاميه "مش نشيد"
للشات مع الجنس الاخربهدف سامي وبعدين بحجه
للكلمات ال..........اللي اعتدنا سماعها في الافلام وممكن نبدأ نرددها
أصل احنا هنخالط فلازم نفهم ونعرف كل حاجه
!!أصل احنا ملايكه
!!معصومين
ولا هنتاثر ولا حاجه
أنا بذكر نفسي واياكم
..........................
عشان ماكونش بعرض المشكله في أبشع صورها بدون حل زي افلام المخرج القدير...............
انا بقترح على من يخالط ان يتخيل لو الرسول مكانه كان هيخالط ازاي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وفي انتظار تعليقاتكم

هناك 11 تعليقًا:

شريف الصيفي يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
عصفور المدينة يقول...

بارك الله فيك ولابد دائما من مراجعة كل خطوة قبل أن تصير خطوة لما بعدها أن يتم محاسبة النفس عليها

آن الأوان يقول...

ياااه كل التدوينات ديه فاتتنى
يلا الحمد لله

عندك حق فعلا افى اننا بنتعود على المعصيه

عشان كده لازم الواحد يكون ليه صحبه صالحه تنبهه

ناخد مثلا موضوع الشات انا فى رايى لان مافيش نموذج نمشى عليه حاجه جديده بس ما اتحطلهاش قواعد

وضـّاح يقول...

المفروض أن يرسم الشخص لنفسه حدودا قبل دخوله في أي عمل بما في ذلك مخالطة الناس , الرجل والمرأة

وأن يراجع كل فترة ما تم إنجازه , حتى لا تكون حياته تسير بالقصور الذاتي

أظن أن من فوائد تجديد النية , أننا في أول العمل نخلص النية لله .. ونضع هدفا ساميا للعمل

وفي وسط العمل .. إذا انحرف العمل عن الطريق الصحيح فإن تجديد النية يعيده

وفي نهاية العمل .. إذا اغتر صاحبه أو أصيب بالعجب فإن النية تجعله يشعر مقداره

بارك الله فيك

تليفزيون ملون يقول...

موضوعك في غاية الاهمية .. لأنه اليوم اصبح ظاهرة ملفتة للنظر بشده ...

نسأل الله الصلاح و الثبات ..
و شكرا على هذا التنوية ..

تحياتي
تليفزيون ملون

Nour-Gedeed يقول...

بحق و حقيق و بجد بجديد جميل اوي انك دايما بتكلمي في مواضيع محدش واخد باله منها و هي اساسية جدا بس الجميل بأه انك قولتي في العنوان بتميز مش بحفاظ على نفسك يعني لمستي حتة التميز دي يعني حتى لو هتخالط مسلمين و لا حتى اخوان لازم تكون متميز .. اصل ربنا لما بيحاسب بيحاسب الفرد لوحده مش بيحاسب الجماعة

وائل_صح ولا غلط_ يقول...

يبقي دائما الفرق بين ان ننفتح علي المجتمع وبين ان نذوب فيه

نعم للانفتاح علي المجتمع ولكن بدون ان نذوب فيه ونتاثر بالقيم الغير صحيحه

ولكن ده مايمنعش برده من التحمل لو اتذيت بعض الشئ
حديث رسول الله –صلى الله عليه وسلم- "الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يتحمل أذاهم" رواه الترمذي وابن ماجة،

بنت من الاخوان يقول...

عصفور المدينه
تشرفني زيارتك لمدونتي
أضفت لنا اسلوب لنخالط بتميز
وهو مراجعة كل خطوه ومحاسبة النفس
جزاك الله خيرا

ان الاوان
يشرفني متابعتك لمدونتي المتواضعه
واضفت لنا ايضا طريقه لنخالط بتميز وهي الصحبه الصالحة
وهنا لابد ان نذكر باهميه الصاحب اللي يذكرني اذا نسيت وياخذ بيدي اذا اخطات ويردني للصواب
يعني مرءاه لي لامجامل مؤيد على اي حال
جزاك الله كل خير

بنت من الاخوان يقول...

الاخ الفاضل وضاح
تشرفني دوما زيارتك
أضفت لنا اسلوب وهو ان يخطط الفرد لكل خطوه قبل اي خطوه يخطوها ولايترك نفسه لافكار اللحظه
وان يراجع أهدافه اثناء الطريق
وتجديد النيه
وهنا أذكر اخت حبيبه لقلوبنا كانت بتقول اما تيجي تعملي عمل وما تلاقيلهوش نيه اعرفي انه عمل مش صالح
جزاك الله خير الجزاء

تلفزيون ملون
شوقني اسم المدونه لزيارتها
جزاك الله خيرا على المرور

بنت من الاخوان يقول...

نور جديد
يشرفتني اطلالك على مكسراتي
جزاك الله خير على اضافتك
وهي ان الواحد ما ينيمش ضميره ويقول اصل انا فجماعه او كلنا بنعمل كده
بجد جزاك الله خير

الاخ الفاضل وائل_صح ولا غلط
يشرفني زيارتك
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
وارد جدا طالما اني رضيت المخالطه اني هيصيبني أذا وهستحمل وبكده هاخذ ثواب
لكن اللي اردت ان المسه
هو ان احنا احيانا واحنا بنخالط بننسى احنا هنا بنعمل ايه؟؟
او بنتنازل عن ثوابت
وبنعمل حاجات لو شوفناها كويس من بعيد ماعمرناش كنا هنعملها
نعم للانفتاح ولا والف لا للذوبان
جزاك الله كل خير

عآبر سبيل يقول...

.

.

للـتو كنت في مدونة لـ شخص ٍ ملحد .. قرأت فيهآ مآ لم أكن أتوقع أن أقرأه في يوم ٍ مآ .. ورغم أن الليلة كآنت الأبرد علىآ الإطلآق .. لكن كلمآتك هنآ .. كآنت تبعث شيئا ً من الدفء في ظلمة هذآ الكون المتجمد .. دفء من نوعٍ آخر .. نوع ٌ يشع بالإيمآن والصلآح .. أختي مكسرآت .. لست هنآ من أجل الإخوآن أو غيرهم .. فقد اكتفيت الليلة من النقآش والإختلآف .. إنمآ هو شعور ٌ أحسست به حينمآ قرأت مدونتكـ وأحببت أن أتشآركه معكم .. أدآم الله هذا الإيمآن في قلبك .. وثبتكـ لـ مآ فيه صلآح دينك ودنيآك

.

.

*عآبر سبيل*