الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

من أجل مصلحة أبنائك 1!!!


هذا شعار جديد يرفعه أصحاب الفكر (الجديد )ولكن هو شعار رائع لأناس غير رائعون !!
المهم .. ما أريد أن أتحدث عنه هو كيف يمكن فعلا ان تعمل من أجل أبنائك
هناك توجهات مختلفة للعديد من الأسر وكلها تصب بشكل أو آخر في مصلحة الأبناء
والتوجه الأشهر هو تأمين مستقبل الأبناء المادي .. وهناك من يرى انه يستطيع تأمين مستقبل أبناؤه عبر تعليمهم وفقا لمتطلبات العصر .. وهناك الكثير من التوجهات ..
ولكن ..
مع اختلاف توجهاتنا.. فكلنا منذ ان نبلغ مرحلة الرشد نبدأ بتخيل أبنائنا وما سنعلمه لهم وكيف سيكونون ونحاول من خلال هذه الأحلام ان نشبع بعض رغباتنا التي لم نتمكن من تحقيقها وكذلك نحاول أن نرسم ملامح لأبنائنا تتوافق مع مبادئنا وأفكارنا الخاصة ..
ولكن..
ننسى أننا القدوة الأولى لأبنائنا ... فمثلا إذا كنت تحلم أن يصلي ابنك الفجر في المسجد منذ السادسة فلا بد أن تراجع صلاتك أنت أولا .. وإذا كنت تحلم بأبناء منظمون في وقتهم فلا بد أن تراجع يومك .. وإذا كنت تحلم بأبناء مرتبون فلا بد أن نلقي نظرة على دولاب ملابسنا .. وهكذا..
............
ولا يكفي أن نقيم أنفسنا فحسب ولكن لا بد أن نسعى للتغيير من أنفسنا حتى يرى أبنائنا أباء أفضل ولنكن لهم قدوة فعلا..
وليكن شعارنا ..من أجل أبنائنا

الخميس، 17 يونيو، 2010

هل نتغير ؟


سؤال يطرح نفسه
ونحن في عالم متغير للأحسن أحيانا وللأسوء أحيانا أخرى
هل أنا كما انا منذ طفولتي؟
في اعتقادي الشخصي ..اني كما أنا!!
بنفس عنادي وفضولي للمعرفة..
بنفس مشاكستي..
بنفس مشاعري التي تجرح بسهوله
بنفس اصراري على تحقيق ما اريد
.......
ولكن كل ما يتغير هي اساليب الوصول لأهدافنا
ولكن.. ليس تماما
فما زال يتملكني الرغبة في ضرب من يؤذيني ولكن.. لا افعل
وتتملكني الرغبة في البكاء عندما اجرح وافعل احيانا واخفي احيانا اخرى
وقد الح لتنفيذ طلباتي كما كنت افعل في صغري او اتخذ حيلا اذكى واجدى نفعا
ولكن..
هل معنى هذا اننا لا نتغير؟
فكثيرا ما نريد التخلص من طباع تؤذينا او تضايق من حولنا
وكثير ما يريد منا الآخرون ان نتغير
.....
قد يحدث تغير فعلا ولكن بقدر قليل
لدرجة انه احيانا ما نشعر به نحن فقط ولا يلحظه الاخرين
وقد يحدث تغيير يلحظه الآخرين ولكن يستلزم هذا منا جهد مضني وإصرار
ولا يحدث هذا الا عندما يكون هذا التغيير ضرورة لا بد منها ونحن نريده فعلا
أو عندما نمر بتغيرات كبيرة في حياتنا فتتغير البيئة كليا او الاشخاص المحيطين
هنا يحدث تغيير بصورة واضحة
......................
المهم اننا بعد ان نجتاز كل هذه الصعوبات ونتغير قد يراه البعض حسنا وقد يراه البعض الاخر سيئا
وتاتي هنا صعوبة أخرى
الى متى سنصمد على هذا التغيير
هل سنضعف امام إرادة الاخرين الذين يريدوننا كما نحن ام نصر
هل سنقيم هذا التغيير ام ننساق فيه ونقبله بلا تقييم
...................
اخيرا دعائي من كل قلبي لمن يودون ان يتغيروا بالتوفيق والثبات
ولكل الراضين بحالهم ولا يريدون التغيير خالص الأمنيات بحياة اسعد

الخميس، 25 مارس، 2010

سيرين ...نورت الدنيا


بعد رحلة طويييلة وشاقة من الحمل والولادة
وصلت حبيبتي
وغيرت كل حياتي
نورتها وونستني
واسعدتني وشغلتني
ومن كل حاجه خدتني
وكمان قلبت ليلي نهار ونهاري ليل
وغيرت ثوابت حياتي
وغيرت عاداتي
وخدت قلبي
بحبها جدا وبحب ضحكها وصريخها
وريحتها وهدومها وبتوحشني
وبقينا صحاب بس من طرف واحد
يعني انا بس اللي بحكي وبسال
بس راضية
ومع سيرين فقدت قدرتي على التركيز
وتضائلت ساعات نومي
واصبحت حياتي روتين متكرر
وحددت اولوياتي جدا
وبقى مزاجي مرتبط بيها
أضحك لو دحكت وازعل لو زعلت
وخايفة عليها من أي حاجه
وبحلم بيها وهي بتمشي
وهي في المدرسة
وهي من الاوائل
بحلم بحفلة لبسها للحجاب
وحفظها اول جزء
بحلم وهي بتساعدني فتوجيه اخواتها
وهي بتعمل اول كيكة
وهي بتمسك قلم الكحل لاول مره
وهي بتحدد تخصصها
وهي بتفتتح مشروعها
وهي عروسة
هكون حمى صعبة
يااااااااااه لو زعل بنتي
مش مهم فلوسه بس يكون راجل
بحلم بيها وهي ام
هتخليني جده وتكبرني
بس سنة الحياه
نفسي أحسن تربيتها
نفسي ما ادايقهاش عمري
نفسي تكون شخصية جميلة
نفسي يكون حظها من الحياة وافر
نفسي فكل الخير ليها
نفسي تكبر ونخرج سوى
واخد رأيها
ونكون صحاب
وتاخدني فحضنها
ونفسي انااااااااااااااام